ملاحظة !!! عزيزي المستخدم، جميع النصوص العربية قد تمت ترجمتها من نصوص الانجليزية باستخدام مترجم جوجل الآلي. لذلك قد تجد بعض الأخطاء اللغوية، ونحن نعمل على تحسين جودة الترجمة. نعتذر على الازعاج.
توقع النزوح الجماعي للعمال الوافدين في دول مجلس التعاون الخليجي بسبب جائحة COVID-19
الفئة: دولي
mass-exodus-of-expat-workers-in-gcc-expected-due-to-covid19-pandemic_kuwait

أفاد تقرير حديث أن دول التعاون الخليجي ستشهد عودة عدد كبير من الوافدين إلى بلادهم.

وأضاف التقرير أن انخفاض أسعار النفط وانخفاض الإيرادات وانخفاض معدلات الفوائض المالية هي اتجاهات قد تنعكس سلبا على فرص العمل والمشاريع الجديدة في الخليج.

وقال التقرير "يمكن أن يؤدي ذلك إلى موجة من حالات التسريح للعمال والموظفين وزيادة مغادرة المغتربين ، مما يشجع على تخصيص الوظائف للمواطنين الخليجيين على حساب أكثر من مليوني عامل أجنبي".

وقال بيان صادر على الإنترنت عن وكالة الأنباء العمانية (ONA): "أكدت دراسة جديدة صادرة عن مجلس الخليج للدراسات والبحوث ، ومقرها الكويت ، أن دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية قد ترى آلاف العمال المغتربين يعودون إلى منازلهم بسبب تعميق الركود الاقتصادي العالمي وانتعاش بطيء واستقرار لأسعار النفط دون 40 دولارا حتى نهاية عام 2022. "

 

وأضافت أن قدرة الحكومات الخليجية على استيعاب آثار التراجع الحاد في عائدات النفط والغاز والسياحة والاستثمار قد تتأثر بشكل غير متساوٍ رغم قابليتها المالية على المدى المتوسط.

وتقول الدراسة كذلك: "لا يمكن معالجة هذه الآثار إذا لم تتضاعف سرعة التنويع في اقتصادات الخليج ، إلى جانب انخفاض الإنفاق الحكومي الضخم والاستقلال التدريجي عن أنظمة العمل التقليدية - خاصة الحاجة إلى التحول في العمل" للحصول على الراتب "، على المدى القصير ، لنظام عمل مطلوب بشكل صارم للوفاء بمعايير الأداء والكفاءة".

 

كما أشارت الدراسة إلى أنه بسبب طول فترة انتشار الفيروس التاجي في دول مجلس التعاون الخليجي فمن المحتمل أن يكون هناك "تخفيضات واسعة في الرواتب للمغتربين في المستقبل القريب نتيجة تدابير التقشف بسبب انكماش النمو في القطاعين العام والخاص. القطاعات ، وكذلك إمكانية وقف المكافآت والمزايا الأخرى ".

ونظراً لكون عواقب الوباء أعمق من الأزمة المالية العالمية ، فقد يؤخر مرحلة التعافي مما يؤدي إلى مغادرة نسبة كبيرة من العمال الأجانب ، في ضوء الزيادة المتوقعة في النسبة المئوية لفرص العمل الضائعة المتاحة للمغتربين.

وأضاف البيان "بحسب تقديرات الدراسة ، فإن الوقف الجزئي في ازدهار الأعمال والبناء وربما حجم التجارة في دول مجلس التعاون الخليجي بسبب وباء COVID-19 قد يؤدي إلى إلغاء مشروعات كبيرة في القطاعين العام والخاص مع فقدان الآلاف من فرص العمل في اليوم الواحد.

06 Jun, 2020 0 1420
مشاركة التعليقات
ردود الفعل
@ www.arablocal.com All Rights Reserved
@ www.arablocal.com All Rights Reserved